كتاب اللاجئون الفلسطينيون في الفكر والممارسة “الإسرائيلية”

$4.00

اسم الكتاب/ اللاجئون الفلسطينيون في الفكر والممارسة “الإسرائيلية”

اسم المؤلف/ أ. سعيد جميل تمراز

الرقم الدولي/ 9789950060302

عدد صفحات الكتاب / 323

مقاس الصفحة / 17*24

تصميم وإخراج / م. محمد علي عدوان

نشأت قضية اللاجئين الفلسطينيين عام 1948م، نتيجة عمل منظم لجريمة الحرب التي ارتكبتها العصابات الصهيونية. وكان الهدف تهجير أبناء القرى والمدن الفلسطينية. هذا يعني بعبارة أخرى، العمل على إخلاء الأرض الفلسطينية بما يمكن أن يسهل تأسيس (دولة يهودية).

لقد كان من نتائج حرب عام 1947 – 1949م، أن تم تهجير أكثر من 800 ألف لاجئ فلسطيني إلى الدول العربية المجاورة على سبيل المثال.

وارتكزت الموقف “الإسرائيلي” من قضية اللاجئين الفلسطينيين على مبدأ أساسي، وهو: التنصل من مسؤوليتها تجاه نشوء مشكلة اللاجئين الفلسطينيين، زاعمة أنها غير مسؤولة عن قضية طردهم من فلسطين، وأنهم تركوه بمحض إرادتهم، رغم ثبوت عدم صحة هذا الادعاء فيما بعد.

واتسم الموقف “الإسرائيلي” من قضية اللاجئين خلال مراحل الصراع المختلفة بالثبات، وعدم التبدل من حيث الجوهر. وزاد الأمر تعقيداً تنصل “إسرائيل” من مسؤوليتها تجاه إيجاد حل ملائم لمشكلة اللاجئين. فضلاً عن رفض “إسرائيل” عودة اللاجئين إلى ديارهم في أي حال من الأحوال. بل وطالبت بوجوب استيعابهم داخل الدول العربية التي لجأوا إليها.

من أجل ذلك، جاءت هذه الدراسة لتبحث في حقيقة الموقف “الإسرائيلي” تجاه قضية اللاجئين الفلسطينيين خلال الفترة ما بين عامي (1948-2018م). وجرى تقسيم الدراسة إلى ثلاث فصول على النحو التالي:

تناول الفصل الأول  في كتاب اللاجئون الفلسطينيون في الفكر والممارسة “الإسرائيلية” دراسة الموقف “الإسرائيلي” من قضية اللاجئين الفلسطينيين خلال الأعوام (1948-1966م). وقد بيَّن محددات الموقف “الإسرائيلي” من قضية اللاجئين، والموقف “الإسرائيلي” من القرارات والمشاريع الدولية لتسوية القضية. وكذلك الإجراءات “الإسرائيلية” لمنع عودة اللاجئين إلى ديارهم، ومصادرة أملاكهم.

وناقش الفصل الثاني، الموقف “الإسرائيلي” من قضية اللاجئين الفلسطينيين خلال الأعوام (1967-1990م)، مبرزاً المشاريع “الإسرائيلية” لتسوية قضية اللاجئين، والموقف “الإسرائيلي” من المشاريع الدولية لتسوية قضية اللاجئين، والإجراءات “الإسرائيلية” لتصفية المخيمات الفلسطينية في قطاع غزة.

واستعرض الفصل الثالث الموقف “الإسرائيلي” من قضية اللاجئين الفلسطينيين خلال مفاوضات السلام العربية – الإسرائيلية” (1991-2018م).

في الختام توصلت الدراسة إلى أنه لا حل للصراع إلا بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي طردوا منها، علاوة على ذلك تحمُّل “إسرائيل” للمسؤولية التاريخية والسياسية والقانونية والأخلاقية عن نشوء مشكلة اللاجئين وعدم حلها.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “كتاب اللاجئون الفلسطينيون في الفكر والممارسة “الإسرائيلية””

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest

Share This