كتاب الصراع العثماني البرتغالي

$3.50

اسم الكتاب/ كتاب الصراع العثماني البرتغالي

اسم المؤلف/ د.عصام محمد على عدوان

الرقم الدولي/ 9789950060074

عدد صفحات الكتاب / 64

مقاس الصفحة / A5

تناول الكتاب الصراع العثماني البرتغالي البحري في القرن السادس عشر الميلادي، لخطورة هذا الصراع ونتائجه المنعكسة على المنطقة العربية، ولأهمية الدور العثماني في التصدي للخطر البرتغالي الذي استهدف المنطقة  دينياً وتجارياً وسياسياً. وقد هدِف  البحث إلى تبيان  دوافع  البرتغاليين، والعثمانيين، من  الصراع المحتدِم  خلال القرن السادس عشر، مع بيان مظاهر فشل ونجاح كلا الطرفين.

وقد اتبع الباحث منهج البحث التاريخي، مستفيداً من أهم مصادر ومراجع دراسات الخليج العربي والبحر الأحمر للقرن السادس عشر. وجاء البحث في ثلاثة فصول؛ تناول الفصل الأول  دوافع  الصراع  العثماني  البرتغالي  وتضمن مبحثين، الأول: ع ن الدوافع البرتغالية، والثاني: عن الدوافع  العثمانية.

وتناول الفصل  الثاني جبهات الصراع  العثماني البرتغالي  في القرن 16م، وجاء  في مبحثين، الأول: عن الصراع  منطلقاً من البحر الأحمر، والثاني: من الخليج  العربي.  وتناول الفصل الثالث:  تقويم الجهود العثمانية، ومدى نجاح أو فشل العثمانيين والبرتغاليين.

وقد أظهرت نتائج البحث الأهداف الدينية والسياسية والاقتصادية لطرفي الصراع، والمعيقات التي حالت دون تمكُّن الدولة  العثمانية  من  إنهاء الخطر  البرتغالي،  ومنها:  التفرُّق  الإسلامي، وضعف  الأسطول العثماني في  مقابل الأسطول  البرتغالي، وانشغال  العثمانيين  وتحصينات البرتغاليين.

قراءة تاريخية في كتاب الصراع العثماني البرتغالي :

هذا وقد تسم القرن السادس عشر الميلادي بالنسبة للمشرق الإسلامي، بصراعٍ مرير مع البرتغاليين الذين انطلقوا من البرتغال في حملات بحرية استكشافية بحثاً عن طريق للتجارة يُفسد على المسلمين تجارتهم وُينهك قواهم، دافعهم الانتقام من المسلمين ونشر المسيحية وتكوين امبراطورية عريقة بعيدة الأرجاء، وبرزت الدولة العثمانية الفتية كحامي حمى المسلمين ومنقذهم من ذلك الخطر الداهم.

وعلى الرغم من عظيم اهتمامات تلك الدولة وانشغالاتها في توسعاتها وحروبها داخل أوروبا، وضد الدولة الصفوية، إلا إنها تصدت للغزو البرتغالي الحاقد بمجرد أن واتتها الظروف، وكان ذلك بعد أن استقر الحكم العثماني في الشام ومصر والحجاز ثم اليمن والعراق.

وأخذ الصراع بينهما في الغالب طابع المعارك البحرية. واضطلعت الدولة العثمانية بمهامها تجاه الأقاليم العربية فذادت عنها، وحمت المقدسات الإسلامية، وحافظت قدر الإمكان على التجارة الشرقية تمر عبر الأراضي العربية والعثمانية. ولا شك أن الأعمال التي قامت بها الدولة العثمانية كانت من الأهمية بأن حافظت على تماسك الأقاليم العربية التي خضعت لها وحفظتها من الخطر البرتغالي، وهو أقل ما يمكن تقديره لها.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “كتاب الصراع العثماني البرتغالي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest

Share This