كتاب لجنة التوفيق الدولية حول فلسطين

$2.00

اسم الكتاب/كتاب لجنة التوفيق الدولية حول فلسطين

اسم المؤلف/ أ. سعيد جميل تمراز

الرقم الدولي/ 9789950060326

عدد صفحات الكتاب / 141

مقاس الصفحة / A5

بين يدي الكتاب:

أنشئت لجنة التوفيق التابعة للأمم المتحدة والمختصة بالقضية الفلسطينية بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 (الدورة الثالثة) الصادر بتاريخ 11 كانون الأول (ديسمبر) 1948م، لكي تتابع مهمة الوسيط الدولي، الكونت برنادوت لإيجاد تسوية سلمية للمسائل العالقة بين الأطراف المعنية، وضمت في عضويتها كلاً من فرنسا وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية.

   إن لجنة التوفيق الدولية حول فلسطين والهيئات المتفرعة عنها، قد جمعت قدراً كبيراً من المعلومات والمعطيات الفنية المتعلقة بالعودة والتوطين والتأهيل الاقتصادي والاجتماعي ودفع التعويضات للاجئين الفلسطينيين، وقد لاحظت اللجنة أن الأولوية والأفضلية بالنسبة للاجئين هي في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم، وحتى الآن، ما تزال اللجنة تحتفظ بأكثر السجلات شمولاً والخاصة بممتلكات اللاجئين الفلسطينيين، وتعبر السجلات على درجة من القيمة والأهمية في ما يتعلق باستعادة اللاجئين لممتلكاتهم وتعويضاتهم.

هدفت هذه الدراسة التي جاءت في أربع فسول إلى التعرف على مهام لجنة التوفيق الدولية وجهودها، والتعرف على الأثر الذي أحدثه غياب دور هذه اللجنة على مسيرة اللاجئين الفلسطينيين، وإبراز أهمية إحياء دورها الذي يجري تغيبه عمداً، وذلك لأهميته في تحقيق مطالب اللاجئين الفلسطينيين التي أقرتها قرارات هيئة الأمم المتحدة، وتناول الفصل الأول موضوع تشكيل لجنة الأمم المتحدة للتوفيق بشأن فلسطين ومهامه.

واستعرض الفصل الثاني جهود لجنة التوفيق الدولية لتسوية الصراع العربي – الصهيوني، وأما الفصل الثالث فقد ناقش أسباب فشل جهود اللجنة وجمود دورها، وأما الفصل الرابع تناول أهمية تطوير وتفعيل دور “لجنة التوفيق الدولية حول فلسطين.

تابع كتاب لجنة التوفيق الدولية حول فلسطين

إن جهود لجنة التوفيق الدولية حول فلسطين من أجل الوصول إلى حل عادل ودائم يتضمن إعادة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم والتعويض عن معاناتهم، وتوفير الحماية الدولية لهم، قد عُرقلت على نحو خطير بسبب الرفض “الإسرائيلي” والسياسة الأمريكية، والتناقض في المواقف العربية.

ويعد فشل اللجنة تلخيصاً موجزا لسلسة من الإخفاقات الأخرى للمجتمع الدولي، فيما يخص الوضع القانوني للاجئين الفلسطينيين، والحماية الدولية المقررة لهم، ويمكن القول أن المجتمع الدولي قد فشل في الاضطلاع بمسؤولياته حيالهما.

إن تفعيل دور اللجنة لتكون الوعاء القادر على الحفاظ على حقوق اللاجئين الفلسطينيين، يقتضي بالفعل أن يكون ضمن استراتيجية فلسطينية عربية إسلامية شاملة مدعومة بكل القوى العالمية المساندة للحق الفلسطيني، ولكن نقطة البداية هي إصلاح البيت الفلسطيني نفسه، وإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على أسس جديدة تضمن الاستفادة من كافة القوى والطاقات الفلسطينية في الداخل والخارج، وتفعيل مؤسساتها والاستفادة من أفضل الكفاءات التي يزخر بها الشعب الفلسطيني.

وعليه يمكن للجنة أن تلعب دوراً محورياً في معالجة الأسباب الجذرية لوضع اللاجئين الفلسطينيين، وفي تحديد المعايير التي يجب الالتزام بها لضمان الوصول إلى حلول دائمة مبنية على الحقوق المشروعة.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “كتاب لجنة التوفيق الدولية حول فلسطين”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest

Share This