محاضرة القدس في العصر البيزنطي

محاضرة القدس في العصر البيزنطي

محاضرة القدس في العصر البيزنطي

العصر البيزنطي المسيحي

(الفيديو كاملاً في نهاية المقال)

 

القدس تحت الحكم البيزنطي:

 

القدس تحت الحكم البيزنطي (324 – 638م): تزخر هذه المرحلة من تاريخ القدس بالتراث التاريخي والحضاري والسياسي، المدَّعم بالوثائق التاريخية، وتبدأ باعتناق الإمبراطور قسطنطين الديانة المسيحية، وجعلها ديناً رسمياً للدولة البيزنطية سنة 324م، ونقله مقرّ الإمبراطورية إلى عاصمة جديدة هي القسطنطينية الواقعة على مضيق البسفور.

 

وقد ازدهرت الأعمال العمرانية في القدس أثناء حكم الإمبراطور قسطنطين، فقد أمرت والدته ببناء كنيسة القيامة ، وكنيسة أخرى على جبل الزيتون. وبناء كنيسة الشهداء على القبر المقدس. واستمر قسطنطين في تطبيق سياسة الإمبراطورية تجاه اليهود بمنعهم من العيش في القدس، وسمح لهم بزيارتها فقط.

 

في حين تنفس المسيحيّون الصعداء بعد فترة طويلة من الاضطهاد الديني، وتغير طابع المدينة بسرعة بعد قسطنطين، فامتلأت بالرهبان والراهبات، وعُيّن لكل مدينة فيها أكثرية مسيحية أسقف، واستحدث منصب بطريركية القدس، وتولَّى بطريركها رئاسة أساقفة فلسطين وشغل عرب فلسطين العديد من الوظائف الدينية، منهم البطريرك إلياس (إيليا) العربي، للقدس في الفترة ما بين 494 – 518م والبطريرك بطرس العربي الأصل من بيت جبرين، والذي انتخب بطريركاً للقدس في الفترة ما بين (525-552م).

 

تابع في محاضرة القدس في العصر البيزنطي

 

18996-300x225 محاضرة القدس في العصر البيزنطي

 

القدس تحت الاحتلال الفارسي:

 

في أواخر الفترة البيزنطية احتل الفرس مدينة القدس فيما بين عامي (614 – 628م) بعد حصار دام أربعين يوماً، وذبحوا عدداً كبيراً من أهلها، وأحرقوا الكنائس، بتحريض من اليهود الذين انضموا إلى الجيش الفارسي، وبقيت القدس بيد الفرس إلى أن استعادها الإمبراطور هرقل منهم سنة 628م .

 

وقام هرقل بعد استعادة القدس من الفرس بإصدار قرار بطرد اليهود منها، وعدم السماح لهم بالاقتراب منها لمسافة لا تقل عن ثلاثة أميال، وقتل من ظَفَرَ به منهم، وهرب الباقون إلى البراري والجبال والأودية وإلى مصر. وذلك بسبب تعاونهم مع الاحتلال الفارسي وقتلهم للنصارى، وتخريبهم الكنائس، وبقيت القدس تحت الحكم البيزنطي حتى فتحها المسلمون على يد عمر بن الخطاب بعد انتصارهم على البيزنطيين سنة638م.

 

تابع الأن فيديو محاضرة القدس في العصر البيزنطي

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest

Share This